سحر القرآن-1

سِـحــرُ الـقُرَآنْ

(1)

المفردات في القرآن

الحلقة الثانية

31-1-08


 

_ كي يصل الإنسان لفهم معاني القرآن الكريم ويحقق الغاية الأساسية من قرائته لكلام الله يجب عليه أن ينوع في طرق قرائته للقرآن , فتكون له قراءة من أجل إنهاء أكبر عدد ممكن من الصفحات ابتغاء فضل أن  "بكل حرف عشر حسنات والله يضاعف.." وأن يكون المسلم دائم الصلة بكلام الله, والطريقة الثانية : قراءة متأنية للفهم والتأمل في المعاني والكلمات , والهدف هو أن يحيا الإنسان بعقله وفكره داخل هذه المعاني وأن يفهم الكلمات بالرجوع لمراجع التفسير والمفردات يقول الطبري " عجبت لمن لايفهم القرآن كيف يتلذذ به" !!

والطريقة الثالثة : استباط واستخراج القوانين الإعجازية في القرآن الكريم التي تحكم البشرية كمثل قول الله سبحانه:

_ (وتلك الأيام نداولها بين الناس ) قانون أن لا أمة ستسيطر على كل البشر ابد الآبدين ستتبدل سيادة الأرض بين البشر .

_( إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) .

  

جمال الكلمة في القرآن الكريم نراها من خلال مختار من الآيات التالية : 

( ربنا أفرغ علينا صبرا ) 

"أفرغ" تعني أن إناءا مليئ يفرغ في إناء ثاني فييفرغه ويصبح الثاني مملوء , وهنا القول بمعنى : يارب أفرغ علينا الصبر أي صبه داخلنا , وهذا مايبعث من طمأنينة في النفس ,

ومن دقة اللفظ كذلك أن "أفرغ" توحي باللين والرفق عند الصب , فمن رحمة الله سبحانه إفراغ الصبر في قلوب المؤمنين , وفي هذا نلحظ أن الأمر حين يتعلق بعذاب فنرى الله سبحانه يستخدم لفظا آخر كما في قوله :

 

( فصب عليهم ربك سوط عذاب)

"صب" هي مؤذية بشدتها وأفرغ هادئة لينة , وصب فيها قوة وشدة ولاحظوا استخدامها في سياق الأية .

 

 (إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية)

"طغى" تعبير قرآني عجيب , لما انتشر الطوفان وسيطر وملئ الأرض كلها ,

و"طغى" الماء طغيان مؤذن بالثورة والفوران , فيشبه الله سبحانه خروج الماء عن حده بما فيه من فورة واضطراب.

 

 

(وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية )  

"صرصر" كانت ريحا مدمرة شبهها الله بخروجها عن حدها بعنف وجبروت بكلمة "صرصر" اللفظ هذا يشعرك وكأن هناك شيئ يحتك بشيئ ويدمر , فتشعر بالأمر وتحس به وكأن مسلموس .

ونفس الأسلوب نراه في الآية : 

 (والشعراء يتبعهم الغاوون ألم ترى أنهم في كل وادٍ يهيمون ) 

يقول الدكتور طارق معلقا : >>أنا لما كنت صغير في السن وكنت اقرأ هذه الآية كنت هكذا خيالي ساذج كان يوحي لي أن الشعراء يروحون في الصحراء ويمشون في الوديان ضائعين كل وادٍ يهيمون الآية تقول وأنهم في كل وادٍ يهيمون لكن لما كبرت وبدأت أفهم شيء من هذه المعاني<<

 هنا استعملت كلمة الأودية موضوعه أصلا للدلالة على المنخفض بين الارتفاعات للدلالة على أنهم يهيمون في أنواع المعاني وفي مشارب القلوب فيضيعوا عن الحق .

  

" من يظن أنه قد علم فقد جهل , اطلبوا العلم باستمرار "

  

{فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون}  

>>كنت أتأمل في هذه الآية فأشوف كلمة بأيديهم كلمة زائدة ليس لها معنى يعني يكتبون الكتاب طيب يكتبون الكتاب بأيش أكيد سيكتبوه بأيديهم فما كنت أفهم أن وخاصة في هذا الزمان إحنا عندنا كتابة بالكمبيوتر ولا واحد يقول كلام ويتحول كتابة بس في ذلك الوقت هل كان في شيء كتابة إلا باليد فما فائدة هذه الآية أن يقول يكتبون الكتاب وقال يكتبون الكتاب بدون بأيديهم كانت بالنسبة لي تكفي<< 

والمعنى وراء "بإيديهم" هنا أن  أولئك المحرفين لكلام الله تعالى كتبوه بأيديهم فيه زيادة تشنيع عليهم و تقريع وتقبيح لأفعالهم فهم باشروا تغيير آيات الله بأيديهم,

وفي العرب يقولون كتب زيد كتابا ,  لايعني بيده يكون أملاه قال للكاتب عنده أكتب فيقولون كتب عمر إلى فلان وعمر ما كتب بنفسه, فهنا الله سبحانه وتعالى يقول أن أولئك كتبوا بأيديهم فيه مبالغة في إخفاء حقيقة التزوير,  هم لم يأمروا أحدا هم فعلوه بأيديهم من باب السرية أكثر حتى يحفظوا السر, فعلوه ثم قالوا هذا من عند الله فنجد الآية تذكر" ثم يقولون هذا من عند الله " وثم هنا تعني بعد زمن اي هناك فترة وهذا من قوة النظم القرآني العظيم ,ويدل على أنهم كانوا يخفون ما يكتبون حتى تمر عليهم مدة طويلة, فكتبوا الكتاب وأخفوه فترة طويلة ثم نسبوه إلى الله تعالى فلا يجدون معارضا لصنيعهم لأن الزمن قد تقادم ونسي الناس حقيقة الأمر الأول فهذا من عجائب القرآن.

 

 

 {قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم اضطره إلى عذاب النار وبئس المصير} 

 "فأمتعه" علوم أن الزيادة في المبنى تدل على الزيادة في المعنى كما يقولون متع تدل على الكثرة,  متع يعني كثرة المتع كثرة النعيم ,فكيف وصف مصدرها بقوله قليلا كيف متعة قليلة؟؟؟

 فأمتعه قليلا فكيف يصف الكثير بالقليل؟؟ السبب في ذلك والله أعلم أن الله تعالى يقول مهما أغدق على أبن آدم من نعم الدنيا فهي قليلة بالنظر إلى نهايتها فهي إلى  نفاد وإلى فناء وفي النهاية هو سيهلك وسيرحل عن الدنيا ويترك ما فيها فمهما وصل من الغنى كما يقول الشاعر:
لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر

فكثر الفعل بعين صاحب هذا المتاع بينما هو في حقيقته قليل لأنه شيء يتعلق بالدنيا فأي شيء في الدنيا مهما كان كثيرا مهما تمتع به الإنسان فهو قليل إلى جانب نعيم الآخرة.

ويشه ذلك قول الله تعالى :

  

  {ومن كفر فلا يحزنك كفره إلينا مرجعهم فننبئهم بما عملوا إن الله عليم بذات الصدور نمتعهم قليلا "في الدنيا يعني" ثم نضطرهم إلى عذاب غليظ}

 فهذا من المعاني الجميلة التي الله سبحانه وتعالى يشير فيها مهما وصلتم من متع في الدنيا فهي قليلة ولذلك يصف نعيم الدنيا ومتع الدنيا بأنها قليلة.

 

{حافظوا على الصلوات والصلاة والوسطى وقوموا لله قانتين فإذا خفتم فرجالا أو ركابنا فإذا أمنتم فذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون} 

انتبهوا في قوله تعالى "فإن خفتم فرجالا أو ركبانا"  بينما قال " فإذا أمنتم" وما قال فإن أمنتم , جاءت إن في حالة الخوف وصلاة الخوف بينما جاءت إذا في حالة الأمن وذكر الأمن والسبب أن الخوف وصلاة الخوف قليلة الحدوث فيتناسب معها لفظ إن لأن إن شرطية بينما إذا تدل على الاستمرارية للأمن والاطمئنان فلأن الخوف وصلاة الخوف قليلة قال إن بينما الأمان والسلام والاطمئنان هو الأساس , فصارت إذا هل رأيتم مثل هذه الدقة في أي مكان !!

 

 

 {قل تعالوا أتلوا ما حرم ربكم عليكم ألا تشكروا به شيئا وبالوالدين إحسانا ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم}  

" نحن نرزقكم"  جاءت نرزقكم أنتم أولا وجاءت " إياهم" ونكمل الأية

{نحن نرزقكم وإياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلى بالحق ذالكم وصاكم به لعلكم تعقلون}

 

يحرم الله في الأية قتل الأولاد والإجهاض بحجة قلة الفقر, لماذا ؟ 

ءلأن الله سبحانه وتعالى سيرزق الآباء ومن بعدهم الأولاد فقال وإياه, فتأملوا في هذا المعنى قدم الوعد برزق الآباء على رزق الأولاد لأن الخطاب هنا هو لمن أراد الإجهاض وقتل الولد خشية الفقر ,فكأن السياق يشعرنا بتشفيع الأولاد في رفع حاجة الآباء, يعني أن الله سبحانه وتعالى سيرزقك بهؤلاء الأولاد فكأنه يقول لهم إنما ترزقون بهم فلا تقتلوهم ,  إذا الترتيب هنا جاء بالرزق للآباء أولا.

 بينما بخلاف هذا جاء في سورة الإسراء يقول الله عز وجل:

  

{ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطئا كبيرا} 

  هنا الحديث عن خشية إملاق إذا هل هم فقراء؟ لا مازال عندهم أموال مع تخوف من المستقبل فالخطاب هنا للأغنياء, لأن الخوف هنا من شيء لم يقع , ولذلك قدم الوعد برزق الأولاد على الوعد برزق الآباء فقال نحن نرزقهم وإياكم فتأملوا في هذا المعنى العجيب لما كان الناس في حالة فقر وعدهم هم بالرزق أولا. 

 

 

{ألكم الذكر وله الأنثى تلك إذا قسمة ضيزى}

 "ضيزى" كلمة استفهام به توبيخ وتهكم ,ومعنى الأية: عجبا لكم ياقريش تجعلون لأنفسكم النوع المحبوب لديكم أي الذكور وتجعلون النوع المذموم في نظركم الإناث لله عز وجل تلك إذا قسمة ظالمة جائرة غير عادلة, حيث جعلتم لله ما تكرهون ,

يقول حجة الأدب العربي مصطفى صادق الرافعي رحمه الله تعالى يقول في القرآن الكريم لفظة غريبة هي من أغرب ما فيه وهي كلمة (ضيزى) في قوله سبحانه وتعالى {تلك إذا قسمة ضيزى} يقول هذه الكلمة ما حسنت في كلام قط, لم يستعلمها أحد بشكل بشكل جميل, إلا في موقعها في القرآن الكريم فإن حسنها في نظم الكلام ومن أغرب الحسن مع غرابتها, جاءت هنا لفظة جميلة والآية صارت أجمل بوجودها ومن أعجب ما استعمل العرب يقول مصطفى صادق الرافعي لو أدرت اللغة العربية ما صلح لهذا الموضع في القرآن في الجملة غير كلمة ضيزى فإن مفاصل الآيات في هذه الصورة نهايات الآيات على الألف المقصورة, يقول فجاءت الكلمة فاصلا من الفواصل ركبت مع الفاصلة ثم هي في معرض الإنكار على العرب إذ وردت في ذكر الأصنام فإنهم جعلوا الملائكة والأصنام بنات الله مع كراهتهم للبنات.

 ويقول القرآن {ألكم الذكر وله الأنثى تلك إذا قسمة ضيزى} فكانت غرابة اللفظة تناسب استغراب القرآن من فعل الكفار غريب فعلكم أن نسبوا لله ما يكرهون وجاءت غرابة اللفظة لتتناسب معها وتعطي المعنى والفاصلة والغرابة في لفظة واحدة ولها معاني أخرى لولا الوقت لتوسعنا فيها.

انتهت إلى هنا هذه الحلقة :

وأود الإشارة إلى أني قمت بتلخيصها بعد سماع الحلقه وقراءة النص المكتوب , 


Advertisements
هذا المنشور نشر في سحر القرآن. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s